طباعة
المجموعة: اخبار الجالية في أستراليا
الزيارات: 755

تحت شعار: ”حُولت همومنا الى ابداع فني“

 رابطة المرأة المندائية في استراليا تقيم المعرض الثقافي التراثي المندائي

نضال عامر   - اللجنة الإعلامية           
لرابطة المراة المندائية في استراليا

فرح غامر ملىء قلوبنا وابهج عيوننا وزال تعب اجسادنا وافرح قلوب الحاضرين وأبهرهم بنجاح منقطع النضير معرض رابطة المرأة المندائية في استراليا يوم الجمعة 20/4/2018 على قاعة فيرفيليد كمينوتي هول في مدينه فيرفيليد تحت ((شعار حُولت همومنا لإبداع فني)).

نعم انه الإبداع الفني الذي قامت به النساء المندائيات من اعمال فنية جسدت فيها براعة ألفن المتقن لما تحمله في داخلها من هموم ومصاعب تجاوزتها خلال  مسيرة دربها المملوء بالمصاعب لايام عاشتها بحزن وألم وفقدان وعوز وضعت كل هذا في عمل فني حصدت به نجاح كبير أعاد ثقتها بنفسها واعتبرته من اجمل الأيام في حياتها. ان التعاون والمحبة بين أعضاء الهيئة الإدارية والهيئة العامة للرابطة أنتج كل ماهو جميل وبديع.

وشارك أيضا في هذا المعرض عدد من أبناء الطائفة بمختلف الفئات العمرية منهم فنانين وشعراء، ونساء مبدعات من الطائفة، ومن كان لديهم عوق وحتى الأطفال كانت لهم مشاركة في هذا المعرض الثقافي التراثي والفني الشامل.

mandaean women2 حضور ومشاركة مميزة من قبل رجال  ديننا الأفاضل وعلى رأسهم الريش أمة صلاح الكحيلي ومحافظ فيرفيليد السيد فرانك كاربون ومدير مركز شرطة  فيرفيليد السيد بيتر لينين وبعض من موظفيه والناشطة لحقوق الانسان والصحفية رئيسة تحرير صحيفة بانوراما الدكتورة السيدة وداد فرحان وعدد من رؤساء منظمات حكومية ومدنية، رؤساء منظمات اجتماعية ودينية، وممثلي الصحافة العربية، فنانين كبار، رؤساء عوائل مندائية، اصحاب اعمال تجارية وحشد كبير من الزائرين.
وبكل فرح تم افتتاح المعرض في الساعة الحادية عشر صباحا وقام بقص الشريط محافظ مدينة فيرفيليد فرانك كاربون ورئيسة الرابطة صبا الخميسي وسط زغاريد الفرح.

بعدها تم الاستماع الى السلام الوطني الأسترالي والعراقي، ثم كلمة رئيسة الرابطة حيت فيها الحاضرين وأثنت على جهود المشاركين في المعرض والجهد الذي بذلته عضوات الهيئة الإدارية في وضع كل الترتيبات اللازمة لانجاح المعرض، وقد أشادت بعمل عضوة الهيئة الادارية السيدة نضال عامر لعملها الدؤب في هذا المعرض.

ثم ألقى الريش أمه صلاح الكحيلي رئيس الطائفة في استراليا كلمته الذي اشاد فيها الى دور المرأة المندائية ودورها في المجتمع وما لرابطة المرأة من دور مشرف لمساعدتها للنساء المندائيات منذ تأسيسها، كما ألقى الكنزبزا البروفسور هيثم سعيد كلمته حيّا فيها المرأة المندائية ودور الرابطة التي ساعدت على اندماجها في المجتمع الأسترالي.

ثم ألقى محافظ مدينة فيرفيليد السيد فرانك كاربون كلمته التي تناول فيها مشاركة كل فئات المجمتع الأسترالي من اجل التعريف والاطلاع عن ثقافتهم وماضيهم لتوسيع المعرفة بين أفراد المجتمع الأسترالي المتنوع الثقافات.

وبعد الانتهاء من إلقاء الكلمات ألقى الشاعر صلاح زهرون بعض من الأبيات الشعرية الجميلة بهذه المناسبة. كما قدمت هدية شكر الى منظمة الاستقرار العالمية SSI لمساهمتها الرئيسيّة في دعم هذا المعرض والمتمثل بالسيدة كاثرين اونيل مسؤولة برنامج الدعم الاجتماعي وقامت بتقديم هدية الشكر الانسة نور سعيد.
ثم بدأت الحاضرون بالتجول بين طاولات العرض مع شرح للمعروضات وماهيتها، خصوصا الفولكلورية والدينية وقد أبدوا إعجابهم الكبير بما ابدع به المشاركون جميعا وكان هناك عرض صور لإنجازات الرابطة خلال مسيرتها المتألقة منذ عام 2006 وكان المعرض يحتوي على ركن عراقي فلكلوري عبر عن حقب مختلفة من الماضي الجميل، لوحات مرسومة منوعة فنون النقش والصياغة، لوحات مطرزة، ملابس بمختلف التصاميم وفرشات قامت بخياطتها نساؤنا، سيراميك، هدايا للمولودين الجدد، اكسسوارات، ملابس دينية، لوحات فنية مشغولة بإضافة مواد اخرى، زجاجيات مزخرفة ومشغولة، نقش بوث على الزجاج، لوحات ومجسمات أشجار تسلب النظر من النمنم، اعمال حياكة ومشغولات بالسنارة، اعمال من بذور النباتات اثارت التساؤلات عن فكرة عملها، اعادة تصنيع للأثاث القديمة وديكورات، حديقة صغيرة وكراسي اطفال.

وزينت جوانب المعرض درافش من الخرز،  وعرض صور فوتغرافية لنشاطات الرابطة ولافته كبيرة لكتابة انطباعات الزائرين عن المعرض.
وقد قدمت الضيافة من الشاي والقهوة وأنواع من البسكوت لفترة الفطور ثم وجبة غذاء لذيذة مغلفة لكل شخص وكان عددها 300 حافظة وبعدها وزعت الحلويات الى الحاظرين، وقد جهزت كل الوجبات الطباخة الماهرة السيدة ثناء الكيلاني كل الشكر لها.

وقد استمتعنا بالأغاني العراقية الفلوكلورية من دي جي سمسم.

وفِي الساعة الثالثة عصرا انتهى المعرض وقد كان النجاح مميزا لهذا المعرض الذي اثلج قلوب المشتركين بنجاحه الباهر.

كما نقدم شكرنا وامتنانا للداعم الرئيسي للمعرض منظمة الاستقرار العالمية SSI  ولرجال ديننا الأفاضل وعلى رأسهم الريش امه صلاح الكحيلي وللمنظمات التي دعمت وساهمت في المعرض وعلى رأسها منظمة كور للخدمات الاجتماعية من مديرة وموظفين من حجز القاعة  والتأمين وطبع منشور الرابطة، اضافة الى منظمة ستارس لإعادة تأهيل اللاجئين وصحيفة بانوراما لنشر إعلانات للمعرض والتغطية الإعلامية ليوم المعرض.

منظمة الخطوة الاولى لمساعدتها في طبع البرنامج والتقييم ومنظمة صحة نيو ساوث ويلز لدعمهم المتواصل للرابطة.

 ونشكر جميع المشاركين والحاضرين الذين ساهموا في إنجاح هذا المعرض.

mandaean women1