طباعة
المجموعة: الشاعر عادل سعيد
الزيارات: 45796

خطأٌ فادح

أن أُتركَ جَسدكِ وحيداً

تعبثُ بفِتنتِهِ

الظِلالُ المتساقطةُ

من أجنحةِ السماءِ العابثة

وما يتناثرُ من ثرثرةِ النوارس

ألسنةُ الهواء المشبوهة

تلحسُ أصابعَ قدميكِ الناعمتين

وأنت تستلْقينَ ساهيةً

فوق سرير الرملِ الخَدران

تنسى الأشرعةُ بياضَها

في شالِ الضوءِ المُستلقي

فوق جسدِكِ

قبلَ أن تتلاشى،

وهي تتلفّتُ،

في الأفق

سأزحفُ كجُنديّ جريحٍ

تحت وابلٍ من صواعق اليأس

أُهشّمُ أسنانَ الموجة

وأستعيدُكِ من ذراعِ

البَحرِ الماكرة

قبلَ أن تستدرجَ جمالَكِ المُراقَ

من أبراجِ حِراسةِ جسدكِ الغافيةِ

الى شَرِكِ الزُرقةِ الآثمة.