طباعة
المجموعة: كتاب بانوراما
الزيارات: 48998

اكدت وزارة الخارجية الكويتية الاثنين،استقرار الاوضاع على الحدود الكويتية – العراقية مشددة على حرص البلدين على احترام السيادة لكل منهما.

وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله في تصريح نقلته وكالة كونا الرسمية اليوم: ان الوضع على الحدود “طبيعي ومستقر وسيبقى على ذلك بيقظة ابناء الكويت وحرصهم واخلاصهم في عملهم وحرص الجانب العراقي على احترام سيادة دولة الكويت”. واضاف ان رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم التقى رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري في القاهرة حيث صرح الاخير انه لن تستطيع اي اصوات ان تفرق بين الشعبين الكويتي والعراقي موضحا ان تلك التصريحات “تعبر عن مسؤولية لدى الجانب العراقي في احترام سيادة الكويت”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اكد في مؤتمر صحافي عقده في بغداد في السابع من الشهر الجاري ان بلاده لن تنجر لمخطط جهات لم يسمها اتهمها “باثارة معلومات واخبار كاذبة بهدف الاساءة للعلاقات العراقية – الكويتية”. وقال العبادي ان مثيري الشائعات يهدفون الى الاساءة للعلاقة بين العراق وجيرانه” مضيفا ان “المصالح بين الدول مصالح متكافئة ومتبادلة وحين نقيم علاقة مع دولة فلنا مصلحة ولهم مصلحة وهذا ما نحرص عليه”.

واشار الجارالله الى “الرسالة التي تلقاها امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح من الرئيس الاميركي دونالد ترامب بمناسبة توليه منصبه الذي عبر من خلالها عن التزام بلاده بامن واستقرار وسلامة الكويت وبقرارات مجلس الامن الخاصة بالوضع بين العراق والكويت”. واوضح الجارالله انه التقى بوزير الدولة لشؤون الشرق الاوسط وافريقيا البريطاني توبايس الوود منذ يومين حيث اعرب عن التزام المملكة المتحدة بامن الكويت واستقرارها واكد التزام بلاده القاطع بقرارات مجلس الامن المتعلقة بالوضع بين الكويت والعراق. وعلى صعيد متصل اكد وكيل وزارة الداخلية الكويتية الفريق سليمان الفهد أن المنطقة الحدودية مع العراق لم تشهد اي تجمعات غير طبيعية وأن الحركة التجارية مستمرة كالمعتاد. وأوضح الفهد خلال لقائه عددا من الصحافيين والاعلاميين بمقر وزارة الداخلية أن “ما يحدث من بعض الدول المجاورة هي صراعات سياسية داخلية لا شأن للكويت بها” لافتا الى ان “الاوضاع الامنية على الحدود جيدة وأن جميع القطاعات المعنية تقوم بمهامها بكل كفاءة واقتدار”.