طباعة
المجموعة: الشاعر سعد جاسم
الزيارات: 1064

قبلاتُ الصباحاتِ النديّة

وقُبُل ُالمساءاتِ الدافئة

تنثالُ كمطرٍ عسلي

ورحيقٍ له عطر اللذّة

والفرحِ الكرنفالي

الذي يجعلُنا دائماً

نطيرُ فيهِ

نحوَ افقٍ لانهائي

حيثُ لاخوفٌ ولاحروبٌ

ولا قتلةٌ ولا طغاةٌ

ولاظلاميونَ متوحشون

تعالي ياانتِ

لأمطرَ عليكِ بقبلاتي

الحبُّ افقُنا

واللهُ حارسُنا الوحيد

وأنتِ ايتها العاشقة الانيقة

اذهبي وقبّلي حبيبَكِ الوسيم

كي يكونَ مساؤكما أخضرَ

وباذخاً كحلم قزحي

وأنتَ ياصديقي العاشق الشفيف

حبيبتُكَ الوحيدة

هنااااااااك في حقولِ الضوء والياسمين

واقفة بإنتظاركَ

بكلِّ مايتوهجُ فيها

من توقٍ وشغف

فإمضِ اليها طائراً

لتمطرَها بالقبلات

والقصائدِ الحانية

وانتم أيُّها العشاق

يااصدقائي الحقيقيين

والافتراضيين والمجانين

ويارفقةَ الصباحاتِ والمساءاتِ الحميمة

هيا إمضوا

لتمطروا حبيباتكم العسلياتِ

الطيّبات... الرهيفات ... المجنونات

بمطرٍ من القُبلات

والاغاني التي تصدحُ

حباً وأحلاماً قزحية

ومسّرات ومباهج

هيّا بوسوا وغنّوا :

عشّاق ُ نحنُ

والحبُّ فرحتُنا

ودائماً يبقى

خلاصَنا الانقى

والعشقُ خيمتُنا

ماأجملَكْ

ياحُبْ

ماأروعَكْ

ي

ا

ح

ب

-----------------------